السبت - 10 كانون الأول 2022

تحت اسم "ورشة الإعلامي الشامل"..مركز الاتحاد للتدريب الإعلامي يُنهي دورته الإعلامية في جامعة دمشق

الأحد - 11 تموز 2021 17:28

أقام مركز الاتحاد للتدريب الإعلامي UCMT مقره بيروت، بالتعاون مع كلية الإعلام والاتحاد الوطني لطلبة سوريا، حفل اختتام سلسلة من الدورات التدريبية حملت اسم "ورشة الإعلامي الشامل"، التي أقيمت على مدرجات الكلية، مع نخبة من المدربين المتميزين في الإعلام السوري.

 

الحفل الذي أقيم بحضور رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين، ووكيل الأمين العام لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية ناصر أخضر، وعميد كلية الإعلام الدكتور محمد العمر، ومدير مركز الاتحاد للتدريب الإعلامي إبراهيم نور الدين، وعضو المكتب التنفيذي لاتحاد طلبة سوريا عمر جباعي، وعضو قيادة فرع جامعة دمشق فارس إبراهيم،تخلله تقديم دروع تكريم بإسم مركز الاتحاد للمدربين المشاركين في ورشات الدورة، تكريماً لجهودهم في القطاع التعليمي والتدريبي، بحضور

 

رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين أكد في كلمة له أهمية الجانب التدريبي للطلاب وتوفير مستلزمات وأدواته وحرص الجامعة واهتمامها بهذا الجانب مشيراً إلى دور الإعلام في المجتمع بمختلف الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

 

وفي تصريح للصحفيين بين عميد كلية الإعلام الدكتور محمد العمر أن الدورات جاءت انطلاقاً من أهمية التدريب العملي والتطبيقي للطلاب وشملت محاور الصحافة والإذاعة والتلفزيون والإعلام الرقمي بإشراف “نخبة من الإعلاميين السوريين”.

 

المذيعة في القناة السورية أليسار معلا أوضحت في تصريح لـ سانا أنها ساعدت المتدربين على تحويل أفكارهم إلى برامج أو حوارات تلفزيونية عبر شرح الآليات المناسبة والمبادئ الأساسية للحوار مبنية أن لدى الطلاب أفكاراً خلاقة وأمامهم فرصة للتميز في حال أتيح لهم المجال للعمل في المؤسسات الإعلامية.

 

نزار الرفيع معد نشرة أخبار في قناة سما الفضائية أشار بدوره إلى أن الدورة إضافة إلى الجانب التدريبي وفرت للمتدربين بنى معرفية وفلسفية حول صناعة الخبر وكذلك الخطاب الإعلامي ليكون تأثيره طويل الأمد.

 

المتدرب صهيب أوضح أن الدورات تضمنت ورشات عمل أسبوعية أكسبتهم فائدة افتقدوها في المنهاج الدراسي وتعتمد على المعلومات النظرية حيث أتاحت لهم إمكانية التطبيق والممارسة العملية فيما لفتت المتدربتان خديجة سردار وراما العلاف أن المدربين ساعدوهم ليكونوا أكثر جرأة وثقة.

 

هذا وقد اختتم الحفل بتوزيع شهادات النجاح على الطلاب الذين شاركوا بورشات هذه الدورة مع تمنياتهم في استمرار هذا النوع من التدريب لما يؤمن لهم من فائدة عملية يحتاجها الطالب لتطبيق المعلومات النظرية وصقل وتنمية مهاراته تحضيراً لدخول سوق العمل

التعليقات (0)
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر.
أضف تعليقك
الأسم:
التعليق: