الجمعة - 14 حزيران 2024

برج راشد.. شاهد شامخ على نهضة دبي

الاثنين - 27 أيار 2024 13:15

على الرغم من التطور العمراني الكبير الذي شهدته دبي لتمتاز بمجموعة من الأبراج والأبنية التي تُعدّ من بين الأجمل، علاوة على أعلى برج في العالم، فإن برج راشد في شارع الشيخ زايد يمثل علامة فارقة، تحافظ على تميز المدينة وفرادتها وسط هذه النهضة العمرانية الفريدة، إذ يمثل أحد رموز دبي في تاريخها الحديث، ويؤرخ لقصتها المتفرّدة التي انطلقت حول هذا الصرح.

يترجم البرج المميز بشكله وقيمته العمرانية الرؤية المستقبلية الفريدة للمغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، ويحمل اسمه، فقد ارتأى، رحمه الله، ضرورة توفير مبانٍ عصرية لاستقطاب الشركات الإقليمية والعالمية.

بدأ العمل في بناء البرج - الذي صممه المعماري البريطاني المرموق جون هاريس - في سبتمبر من عام 1974، وكان تصميمه في بادئ الأمر أن يصل إلى ارتفاع 34 طابقاً فقط، إلا أنه بعد الانتهاء من بناء الطوابق الثمانية الأولى منه أصدر المغفور له الشيخ راشد تعليماته بتعليته خمسة طوابق أخرى.

ويضم برج الشيخ راشد الذي دشن رسمياً عام 1979، ما يزيد على 150 مستأجراً، من بينهم شركات رفيعة متعددة الجنسيات، ومكاتب حكومية وقنصليات.

يمكن الوصول إلى المكاتب المزوّدة بخدمات الأمن والصيانة على مدار الساعة، من خلال 10 مصاعد عالية السرعة، ويوجد مصعدان مخصصان للخدمة لتوفير طريقة ملائمة للمستأجرين لنقل البضائع والأغراض المتنوّعة الأخرى.

ويزيّن برج راشد الورقة المالية من فئة 100 درهم، لما يمثله من رمزية لنمو دبي وطموحاتها وتطلعاتها المستقبلية

المصدر: الإمارات اليوم

التعليقات (0)
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر.
أضف تعليقك
الأسم:
التعليق: